أصدرت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، بياناً أوضحت فيه سبب اختصار مسار الدورية الروسية التركية المشتركة الأولى على الطريق الدولي المعروف باسم “M4” بين سراقب واللاذقية.

وأوضحت الدفاع أن أسباب اختصار مسار الدورية كانت بسبب ما أسمته “استفزازات من قبل تشكيلات إرهابية”, وزعمت أن ما وصفتهم بـ “الإرهابيين” يستخدمون السكان المدنيين دروعا بشرية بما في ذلك النساء والأطفال, على حد وصفها.

وأضاف البيان أنه “تم منح وقت إضافي للجانب التركي لاتخاذ إجراءات خاصة بتحييد التنظيمات الإرهابية، وضمان أمن الدوريات المشتركة على الطريق M4”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، تسيير أول دورية برية مشتركة مع روسيا على طريق “M4” في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وسبق أن وأوضح أوغلو في كلمة له خلال مشاركته في اجتماع محرري الأناضول بالعاصمة أنقرة, أن جنوب طريق “M4” في إدلب سيخضع للرقابة الروسية وشماله سيكون تحت الرقابة التركية.

وأضاف قائلا: “سنسير دوريات مشتركة مع روسيا في هذا الطريق الدولي، ولن يحدث أي هجوم يستهدف “M4″ من قِبل النظام السوري أو المتطرفين”, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

يأتي ذلك في إطار الإتفاق الروسي التركي الذي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عنه، 5 مارس/ آذار، حيث أعلن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب مع الاحتفاظ بحق الرد على هجمات الأسد.

مصدر الصورة: وزراة الدفاع التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments