أقدم رجل خمسيني على اغتصاب زوجة ابنه “كنته” ومحاولة اغتصاب زوجه ابنه الآخر، بحي السكري في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة حكومة الأسد شمالي سوريا.
وقالت صفحات محلية الثلاثاء، إن رجلا يبلغ من العمر 54 عاما، أقدم على اغتصاب زوجة ابنه وحاول اغتصاب زوجة ابنه الآخر، أثناء فترة غياب ابنيه عن المنزل الكائن في حي السكري، مشيرة إلى أن ابني المُغتصب مجندان لدى قوات الأسد.
وأضافت الصفحات، أن الخمسيني تم اكتشاف أمره، بعد هروب زوجة ابنه الثانية أثناء محاولته التحرش بها لاغتصابها، منوهة أنه اعترف باغتصابه لزوجة ابنه الأولى منذ مدة، وهددها بالقتل حال تكلمها بالأمر.
وسبق أن أقدم عناصر مسلحون على اغتصاب فتاة قاصر في حلب, حيث وقعت الحادثة وسط المدينة, الأمر الذي أثار غضب الأهالي في المدينة.
وتشهد مدينة حلب وريفها الخاضعة لسيطرة قوات الأسد ارتفاعاً ملحوظاً في جرائم اغتصاب الأطفال، والاعتداء الجنسي عليهم مقارنةً مع بقية المحافظات السورية، حيث تم توثيق حالات شهدتها أحياءً عدة من حلب، منها ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها ما لم يظهر على الإعلام.
مصدر الصورة: فليكر
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] موقع “حلب اليوم”, إن الجريمة وقعت يوم الأحد مطلع الأسبوع الماضي، حيث تعرض رجل مسن […]

trackback

[…] وسائل إعلام محلية عن جريمة قتل مروعة بحق إمرأة، حيث تعرضت للضرب والحرق وفصل رأسها عن جسدها […]