ردت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد على ما أشيع على مواقع التواصل الاجتماعي، أن شخصاً مصاباً بفيروس كورونا سقط أرضاً في العاصمة دمشق.

ونشرت الوزارة بيان على صفحتها أن “الفيديو يظهر شرطياً، يقوم بإسعاف مواطن، سقط أرضاً”في إحدى شوارع دمشق.

وأوضحت الوزارة أن الشخص يدعى “محمود.ج”، تولد عام١٩٧١، وقد فقد وعيه وسقط أرضاً أثناء تجوله في شارع الوليد بدمشق في التاسع عشر من الشهر الجاري، ونقل بعدها إلى مشفى المجتهد.

وبين البيان أنه كان يعاني من انخفاض في ضغط الدم، وتم تقديم العلاج اللازم له وتنظيم ضبط من قبل قسم شرطة القنوات، وغادر المشفى في اليوم ذاته، بعد تحسن حالته الصحية.

وسبق أن طلبت وزارة الصحة في حكومة الأسد من الصين إرسال فريق طبي متخصص، لمواجهة فيروس “كورونا المستجد”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تقرر في إغلاق مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمنتزهات الشعبية والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ورغم عدم إعلان حكومة الأسد عن تسجيل أي حالة للإصابة بالفيروس حتى الآن، إلا أن حكومة الأسد أجرى حجرا صحيا على عدد عناصره في مدينة حماة وسط البلاد للاشتباه بإصابتهم، كما عزلت مديرية الصحة التابعة لحكومة الأسد في حلب ستة مرضى بينهم إيرانيون الشهر الماضي للسبب ذاته.

مصدر الصورة: وزارة داخلية الأسد وزارة داخلية الأسد

guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد أنها ستقوم برصد وملاحقة الأشخاص الذين ينشرون شائعات […]

trackback

[…] أن الشخص يدعى “محمود.ج”، تولد عام١٩٧١، وقد فقد وعيه وسقط أرضاً أثناء تجوله في شارع الوليد بدمشق في التاسع عشر من الشهر الجاري، ونقل بعدها إلى مشفى […]

trackback

[…] أن الشخص يدعى “محمود.ج”، تولد عام١٩٧١، وقد فقد وعيه وسقط أرضاً أثناء تجوله في شارع الوليد بدمشق في التاسع عشر من الشهر الجاري، ونقل بعدها إلى مشفى […]