أعلنت المؤسسة العامة للكهرباء التابعة لـ “حكومة الإنقاذ”، الثلاثاء، في بيان إنه جرى التوقيع على اتفاق لتزويد مناطق إدلب بالتيار الكهربائي بالشراكة مع شركة تركية خاصة.

وقالت المؤسسة العامة للكهرباء التابعة لحكومة “الإنقاذ” في بيان نشرته على صفحتها على الفيسبوك, إن منظومة الكهرباء في إدلب تعرضت لضرر كبير ولم يعد هناك أي مصدر كهربائي لتغذية هذه المناطق.

وأضاف البيان أنه تم اللجوء إلى المولدات الكهربائية كبديل مؤقت لتأمين جزء من الاحتياجات المطلوبة.

وأوضح البيان أنه “تم التواصل منذ سنتين مع شركات خاصة في تركيا إلى اتفاق يقضي بتوفير هذا الاحتياج وتم تقديم دراسة فنية متكاملة للمشروع”.

وأشار البيان أنه “تم توقيع إتفاق عبر إحدى الشركات السورية الخاصة مع شركة تركية خاصة لتزويد منطقة إدلب وريفها بالتيار الكهربائي اللازم”.

وأكد بدأ العمل بالتجهيزات اللازمة لبناء وتمديد خط جديد من المنطقة الحدودية مع تركيا إلى أقرب محطة تحويل في المناطق المحررة، ليتم لاحقا توزيع الكهرباء إلى كافة المناطق المحررة بشكل تدريجي، ومن المتوقع أن يستغرق تجهيز هذا الخط قرابة الثلاثة أشهر.

ويستلم ملف الكهرباء في ريف حلب الشمالي شركة “AK ENERGY” التركية, حيث تشهد خدمة الكهرباء في مدينة اعزاز شمال حلب في الآونة الأخيرة، حالة عدم استقرار بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي ورفع أسعارها، يرافقها موجة غضب لمعظم أهالي المدينة.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments