أكدت وسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، أن قوات الأسد استغلوا حظر التجوال الليلي الذي فرضته بحجة مكافحة فيروس كورونا لتنفيذ عمليات السرقة في مناطق سيطرتها.

وقالت شبكة “عين الفرات” إن عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة دير الزور الواقعة تحت سيطرة الأسد والمليشيات الإيرانية، يقومون بسرقة الطاولات وأجهزة الإنارة من بعض المحلات التجارية في المدينة أثناء فترة حظر التجوال ليلاً.

وفرضت حكومة الأسد حظر تجوال جزئي بدء من مساء الأربعاء وسيستمر يوميا من الساعة 18:00 مساء وحتى 09:00 صباحا، وهو يأتي ضمن حزمة الإجراءات التي اتخذتها حكومة الأسد للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت حكومة الأسد أن كل من يخالف نظام حظر التجوال المفروض لمنع انتشار فيروس كورونا قد يتعرض لعقوبة الحبس لمدة 10 أيام أو غرامة مالية تصل لألفي ليرة.

وسبق أن قررت حكومة الأسد إغلاق مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمنتزهات الشعبية والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

و“كورونا كوفيد 19” مرض معد يسببه فيروس كورونا المكتشف مؤخرا، وينتشر عن طريق اللمس ومن ملامسة القطيرات التنفسية، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعا، من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

مصدر الصورة: فليكر

1
اترك رد

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
0 Comment authors
Recent comment authors
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
trackback

[…] قوات الأسد تستغل حظر التجوال بسبب كورونا لتنفيذ عمليات… […]