دعا الاتحاد الأوروبي، الأحد، في بيان له إلى إعلان وقف إطلاق نار فوري وشامل في سوريا بسبب فيروس كورونا الجديد.

وأشار البيان الصادر عن مكتب الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إلى هشاشة وقف إطلاق النار المعلن في محافظة إدلب، مضيفا أنه من الواجب الحفاظ على الهدنة في المحافظة وتعميمها على سائر البلاد, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

ولفت البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم دعوة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، لوقف إطلاق النار في عموم سوريا.

كما دعا البيان حكومة الأسد إلى إخلاء سبيل كافة المعتقلين في سجونه.

يأتي ذلك بعد أن أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها إزاء النظام الصحي الهش في سوريا، خاصة بعد إعلان حكومة الأسد عن تسجيل خمس إصابات مؤكدة بفيروس “كورونا”.

وسبق أن كشف مسؤول في وزارة الصحة في حكومة الأسد عن أول حالتين “يشتبه بإصابتهما” بفيروس “كورونا”، قادمتان من إيران زاعما أنه تمت مراقبتهما في مستشفى المجتهد في العاصمة دمشق حتى تماثلا للشفاء.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، لينتشر بعدها على غالبية دول العالم، إذ سجلت 132000 حالة مؤكدة في 123 بلداً وحصد المرض أرواح 5000 شخصاً حول العالم، بحسب الإحاطة الإعلامية لمنظمة الصحة العالمية الجمعة 13 آذار 2020.

و“كورونا كوفيد 19” مرض معد يسببه فيروس كورونا المكتشف مؤخرا، وينتشر عن طريق اللمس ومن ملامسة القطيرات التنفسية، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعا، من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments