صرح مسؤول عراقي، الأحد، إن أغلب مواطنيه القادمين من سوريا مصابون بفيروس “كورونا”.

وأضاف محافظ كربلاء العراقية نصيف الخطابي، في رسالة مصورة وجهها إلى أهالي كربلاء، أن “المحافظة سجلت (السبت) 11 إصابة بفيروس كورونا، وأتضح أن الغالبية العظمى من الإصابات هي لقادمين من سوريا”.

وأوضح الخطابي أن “خلية الأزمة في الحكومة لم تعلم محافظة كربلاء بأن سوريا تعتبر من البلدان الموبوءة بفيروس كورونا، لذلك لم يتم حجر أي عراقي قادم من سوريا خلال الفترة الماضية، رغم وجود مراكز للحجر”, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

ولفت إلى أن “كربلاء تنفذ حالياً حملة أمنية وصحية، لمتابعة جميع العراقيين الذين كانوا في سوريا”, مشيرا إلى أن حكومة الأسد لم تعط المعلومات بشأن “كورونا”.

وأعلنت وزارة الصحة الأحد، ارتفاع إصابات كورونا إلى 547 بعد تسجيل 41 إصابة جديدة، واستقرار عدد الوفيات عند 42 حالة.

وتوفي أمس السبت، رجل سبعيني بفيروس “كورونا” في حي القصاع وسط العاصمة دمشق بعد أيام على عودته من خارج البلاد ومصافحته لمعظم سكان الحي.

وسبق أن أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد عن ارتفاع عدد الإصابات بـ “فيروس كورونا” في مناطق سيطرتها إلى خمسة بعد تسجيل أربع إصابات جديدة.

كما أعلنت حكومة الأسد حظرا للتجول في مناطق سيطرتها من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً منذ يوم الأربعاء الموافق 25/3/2020.

و“كورونا كوفيد 19” مرض معد يسببه فيروس كورونا المكتشف مؤخرا، وينتشر عن طريق اللمس ومن ملامسة القطيرات التنفسية، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعا، من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] مسؤول عراقي: إصابة مواطنون عراقيون بـ “كورونا” قا… […]