تعرضت عشرات المحال التجارية والمستودعات  في أسواق مدينتي ديرالزور والميادين الخاضعتين لسيطرة قوات الأسد فجر أمس الأحد للسرقة أثناء تطبيق حظر التجول في المدينتين.

وأكدت مصادر محلية لموقع “جرف نيوز”، أن عشرات المحال التجارية في أسواق مدينتي ديرالزور والميادين تعرضت فجر أمس للسرقة، خلال فترة تطبيق حظر التجول لمكافحة فيروس “كورونا” في هذه المدن.

وأشارت المصادر إلى أن السرقة طالت أجهزة كهربائية وإطارات احتياطية لسيارات مركونة في الشوارع، مشيرة إلى أن المتهم الأول في هذه السرقات هم عناصر قوات الأسد وشرطته المنتشرين لضمان تطبيق الحظر.

كما تعرضت عشرات المحلات التجارية في السوق القديم وحول دوار المصرية في مدينة البوكمال شرقي دير الزور للسرقة أيضاً، حيث وجهت المصادر الاتهام لعناصر الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني، الذين انتشروا في شوارع المدينة ليلة السبت، لتطبيق حظر التجول.

وفرضت حكومة الأسد حظر تجوال جزئي بدء من مساء الأربعاء وسيستمر يوميا من الساعة 18:00 مساء وحتى 09:00 صباحا، وهو يأتي ضمن حزمة الإجراءات التي اتخذتها حكومة الأسد للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت حكومة الأسد أن كل من يخالف نظام حظر التجوال المفروض لمنع انتشار فيروس كورونا قد يتعرض لعقوبة الحبس لمدة 10 أيام أو غرامة مالية تصل لألفي ليرة.

وسبق أن قررت حكومة الأسد إغلاق مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمنتزهات الشعبية والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] وتعرضت عشرات المحال التجارية والمستودعات في أسواق مدينتي ديرالزور والميادين الخاضعتين لسيطرة قوات الأسد للسرقة أثناء تطبيق حظر التجول في المدينتين. […]

trackback

[…] بإجراءات التصدي لفيروس “كورونا” أعلن عن فرض حظر التجوال الليلي خلال عيد الفطر من الساعة السابعة والنصف مساءً حتى […]