كشف مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن تطبيق الولايات المتحدة لقانون “قيصر” الذي يفرض عقوبات مشددة على حكومة الأسد وداعميها سيتم في غضون شهرين.

وأوضح جويل بيرن مسؤول الملف السوري في الخارجية الأمريكية، الاثنين، خلال لقاء عقده مع هيئة التفاوض السورية عبر دائرة تلفزيونية، أن قانون “قيصر” سيكون موضع التنفيذ بعد شهرين من الآن، وسيستهدف نظام الأسد وكل من يتعاون معه وانتهك حقوق الإنسان في سوريا.

وأشار بيرن وفق بيان لهيئة التفاوض السورية إلى ثبات موقف بلاده من وقف إطلاق النار في الشمال السوري واستمرار التنسيق مع تركيا ودعم الأخيرة للجيش الوطني السوري، وتأييد بيان المبعوث الأممي إلى سوريا حول إطلاق سراح المعتقلين وإرسال لجان للاطلاع على حالتهم الصحية في ظل انتشار “كورونا”.

وشدد المسؤول الأمريكي على أن قانون “قيصر” ينطبق على الجهات التي تتواصل أو تدعم النظام حتى بشكل فردي أو ارتجالي تحت ذرائع إنسانية.

ولفت إلى دعم دول المجموعة المصغرة ومن ضمنها الولايات المتحدة لهيئة التفاوض في السعي لتمكين ملايين السوريين لمواجهة فيروس كورونا، وكذلك دعمهم للعملية السياسية في سوريا وملف اللجنة الدستورية، مؤكدا أن عرقلة الأسد لعمل اللجنة يدل على عدم نجاح روسيا في المساهمة بحل وفقاً للقرار 2254 كما تصرح دائماً.

وصادق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قانون قيصر في 21 كانون الأول 2019 الماضي بعد مصادقة مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون موازنة الدفاع المتضمن”قانون قيصر” في ١١ كانون الأول الجاري، بأغلبية أصوات وصلت إلى ٣٧٧ صوتاً مقابل ٤٨.

وتشمل العقوبات بشار الأسد وزوجته أسماء، بالإضافة إلى توسيع نطاق العقوبات الاقتصادية على سوريا، لتشمل قطاعات رئيسية عامة يقودها أشخاص في حكومة الأسد، أو أي شركات خاصة تدعمه في مسألة إعادة الإعمار.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] On 31 March, media sources reported that a U.S. State Department official has confirmed that the U.S. will implement the sweeping […]