توفي الطبيب السوري غيفونت مراديان، أثناء أداء عمله في إحدى المشافي الإيطالية، إثر إصابته بفيروس “كورونا”، ليكون الضحية الثالثة للفيروس بين الأطباء السوريين في إيطاليا، والسادسة بين اللاجئين السوريين في أوروبا.

وذكرت وكالة “يراكوين” الأرمنية أن الطبيب مراديان أرمني من مواليد مدينة القامشلي بريف الحسكة، واستقر في إيطاليا بعد إنهاء تعليمه في سوريا، وبقي على رأس عمله حتى أيامه الأخيرة.

وأضافت الوكالة أن مراديان توفي يوم الأحد 29 آذار الحالي إثر إصابته بفيروس “كورونا”الذي انتقل إليه أثناء عمله في إحدى المشافي الإيطالية.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا، بإجمالي 11 ألفا و591 وفاة تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات التي بلغت 101 ألف و739 بحسب إحصاءات الدفاع المدني الإيطالي أمس الاثنين.

وتوفي الثلاثاء الفائت 24 آذار، اللاجئ السوري “سامر السيد سليمان” البالغ من العمر 29 عاماً، في العاصمة الإسبانية “مدريد”، كما توفي الطبيب السوري “عبد الغني مكي” صباح اليوم ذاته، جراء إصابتهما بفيروس كورونا في إيطاليا، ليكون الطبيب السوري الثاني الذي يتوفى جراء الفيروس في إيطاليا بعد الطبيب عبد الستار عيروض، الذي توفي صباح الأربعاء 18 آذار الحالي.

ووكذلك توفي الجمعة 27 آذار الحالي اللاجئ السوري “عامر العيسى” (25 عاما ) المقيم في مدينة جينا الألمانية والمنحدر من مدينة البصيرة ريف دير الزور، والشاب “إياد الدقر” (35 عاما) والمنحدر من مدينة دمشق، في مدينة بيانشينزا الإيطالية، جراء إصابتهما بفيروس كورونا.

وكانت أعلنت سلطات ولاية مكلنبورغ فوربومرن في شرقي ألمانيا، في 15 آذار الحالي عن إصابة لاجئ سوري بفيروس كورونا المستجد، في مركز استقبال اللاجئين بمدينة شفيرين عاصمة الولاية.

ووضعت لاجئة سورية في الحجر الصحي بأحد مشافي ولاية سقاريا التركية، بعد ظهور أعراض إصابتها بفيروس كورونا إثر عودتها من السعودية.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 29 آذار 2020، قرابة 690000 شخص في أكثر من 190 دولة في العالم، توفي منهم قرابة 33000 شخصا، حسب موقع (Worldometers).

مصدر الصورة: Terme di Salsomaggiore

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن توفي الطبيب السوري غيفونت مراديان، أثناء أداء عمله في إحدى المشافي الإيطالية، إثر […]