كشفت مصادر صحفية أن حكومة الأسد حجرت صحياً على أكثر من 1200 شخص في محافظتي طرطوس والسويداء “دخلوا سوريا بطريقة غير شرعية”.

وقالت صحيفة الوطن المقربة من حكومة الأسد إن 753 شخصا في محافظة طرطوس ألزموا بالحجر الصحي في منازلهم خلال النصف الثاني من الشهر الماضي بعد دخولهم إلى المحافظة بطرق شرعية وغير شرعية، أنهى منهم 250 شخصا فترة الحجر البالغة أربعة عشر يوماً وتبين عدم حملهم للفيروس.

وكذلك كشف الدكتور نزار مهنا مدير صحة السويداء في حكومة الأسد عن التزام 525 شخصا ممن دخلوا البلاد بطرق غير شرعية بالحجر الصحي في منازلهم تحت المراقبة الصحية.

ودعت وزارة الداخلية في حكومة الأسد الأهالي في مناطق سيطرتها للابلاغ عن الأشخاص الذين يدخلوا سوريا بطريقة غير شرعية وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا

وفرضت حكومة الأسد عزلا كاملا على بلدة منين بريف دمشق الشمالي، بعد يوم من وفاة سيدة من البلدة بفيروس كورونا وعلى منطقة السيدة زينب بريف دمشق بعد الاشتباه بحالات إصابة بمرض (“كورونا – كوفيد 19).

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد في وقت سابق الخميس 2نيسان، تسجيل 6 إصابات جديدة بمرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) الذي يسببه فيروس “سارس – كوف 2″، ليرتفع عدد الحالات المسجلة إلى 16 توفي منهم شخصان، فيما تشير مصادر إعلامية إلى تكتّم كبير من حكومة الأسد حول إعلان الرقم الحقيقي لأعداد المصابين.

وسبق أن حذر دبلوماسي أمريكي سابق من تفشي فيروس كورونا في دول عدة من بينها سوريا واصفا إياها بالقنابل الموقوتة نظرا لضعف الوسائل والموارد الطبية في تلك الدول.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 3 نيسان 2020، أكثر من مليون شخص في أكثر من 200 دولة في العالم، توفي منهم أكثر من 50 ألف شخص، فيما بلغ عدد المتعافين أكثر من 210 ألف، حسب موقع (Worldometers).

مصدر الصورة: سانا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments