أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، عن تقديم مساعدات بقيمة مليون و200 ألف دولار لقسد لمواجهة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وذكر التحالف, بحسب بيان صادر عن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة, أنه تم توفير معدات ومستلزمات طبية لاستخدامها بالسجون والمستشفيات في مدينتي الحسكة، والشدادي، شمال شرقي سوريا.

ولفت البيان إلى أن تلك المعدات والمستلزمات عبارة عن معدات وقائية مثل القفازات والأقنعة والأطقم الجراحية وأجهزة قياس التأكسج, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وبحسب ما جاء في البيان قال العميد بريان هندرسون نائب مدير الشؤون المدنية بالتحالف “علاقتنا الدائمة مع (ي ب ك/بي كا كا) تتجاوز هذا الوباء وهي مهمة لتساعد قوات سوريا الديمقراطية في تحقيق الاستقرار والأمن شمال شرق سوريا”.

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، كان قد أعلن في 27 مارس/آذار المنصرم أنهم سيقدمون مساعدات بقيمة 16.8 مليون دولار لمواجهة تفشي فيروس كورونا بسوريا.

وسبق أن ناشدت هيئة الصحة في “الإدارة الذاتية” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، في بيان لها الأمم المتحدة بضرورة التحرك السريع من أجل مساعدتها في الحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وفرضت “الإدارة الذاتية” الكردية، حظرا للتجول في كافة مناطق سيطرتها في شمالي شرقي سوريا، بدءا من صباح الاثنين 23 آذار الحالي، ودون تحديد المدة الزمنية للحظر وذلك ضمن الإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

وحذرت لجنة الإنقاذ الدولية من مغبة تفشي فيروس كورونا بسرعة في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيث يقيم عشرات آلاف النازحين وأفراد عائلات مقاتلي تنظيم الدولة، ونسبة الكثافة السكانية فيه 37,570 شخصا في الكيلومتر المربع الواحد.

و“كورونا كوفيد 19” مرض معد يسببه فيروس كورونا المكتشف مؤخرا، وينتشر عن طريق اللمس ومن ملامسة القطيرات التنفسية، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعا، من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

مصدر الصورة: البنتاغون

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments