أقدم شاب سوري على قتل ابن عمه في ولاية غازي عنتاب جنوب شرق تركيا, بواسطة بندقية صيد بعد مشادة كلامية بينهما.

وقالت صحيفة “خبر ترك” التركية، إن الجريمة وقعت في ساعات المساء، الخميس، في حي “قهفالي بنار” بغازي عنتاب، حيث قَتل “عبد الرحمن س- 25 عاما”، ابن عمه “خالد س – 22 عاما”، وذلك بواسطة بندقية صيد ليتوارى بعد ذلك عن الأنظار.

وأضافت الصحيفة أن الشابين اللذين تربطهما صلة قرابة، بدأت بينهما مشادة كلامية، لأسباب لم تعرف بعد، لتتحول فيما بعد إلى شجار، ما دفع بعبد الرحمن لإطلاق النار على ابن عمه خالد، بحسب ما نقل موقع “أورينت”.

وتم إبلاغ الشرطة من قبل الجيران فور سماعهم صوت إطلاق نار، ليتم فيما بعد استدعاء سيارة إسعاف، حيث أكد الفريق الطبي وفاة “خالد س” إثر الطلقة النارية التي أصابته.

وألقي القبض على عبد الرحمن من قبل شعبة مكافحة الجرائم التابعة لمديرية أمن الولاية، بعد مداهمة المنزل الذي اشتبهت باختباء القاتل فيه, وتم إلقاء القبض عليه و اقتياده إلى محكمة العدل في الولاية، والتي بدورها أصدرت قرارا بسجنه.

وقامت السلطات التركية بتسليم جثة “خالد س” لأقربائه، عقب الانتهاء من الإجراءات اللازمة في قسم الطب العدلي، ليوارى بعد ذلك إلى مثواه الأخير.

وسبق أن أقدمت لاجئة سورية في تركيا، على قتل ابن زوجها البالغ من العمر 7 أعوام، ثم ادعت أنه توفي بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ويعيش في تركيا قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، يتوزعون على عدد من الولايات التركية أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب وأوروفة وأنطاكية ومرسين, وتستضيف ولاية غازي عينتاب التركية حوالي 500 ألف لاجئ سوري وهي تأتي مع إسطنبول وشانلي أورفة وهاتاي كأكثر المستضيفين للاجئين السوريين في تركيا.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ولاية أضنة جنوبي تركيا، الثلاثاء، بيانا حول مقتل شاب سوري فيها على يد شرطي تركي، خلال محاولة إيقافه لمخالفة حظر […]