أعلنت “الإدارة الذاتية” الكردية الاثنين، تمديد فترة حظرة التجوال مدة 15 يوما لمواجهة مرض “كورونا – كوفيد 19″،وكما علقت التجنيد الإجباري لثلاثة أشهر بالإضافة لقرارات جديدة لمساعدة الأهالي خلال هذه الفترة.

وقالت “الإدارة الذاتية” في بيان، إنها مددت فترة حظر التجوال ابتداءا من يوم 7 نيسان 2020 حتى يوم 21 نيسان 2020 ضمنا، واستثنت من ذلك الصيدليات الزراعية والبيطرية والمحلات المختصة بإصلاح وبيع قطع غيار الآليات الزراعية على أن تفتح من الساعة الخامسة عصرا حتى الساعة الواحدة من صباح اليوم التالي، إضافة إلى المراكز المسثناة بالقرار السابق.

وأضافت “الإدارة ” في بيان آخر، إنها أوقفت كافة حملات التجنيد الإجباري في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمالي شرقي سوريا، لمدة ثلاثة أشهر، ابتداء من 5 نيسان الجاري، ولغاية 5 تموز 2020 كإجراء احترازي لمنع انتشار “كورونا”، كما أعفت المشتركين من دفع فواتير المياه والكهرباء والنظافة للدروة الثالثة (أيار- حزيران) لمساعدة الأهالي في فترة حظر التجول.

وكانت أعلنت الإدارة الذاتية في 23 آذار الماضي، عن حظر تجول في مناطق سيطرتها شمالي شرقي سوريا، استثنت منه كافة المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة والمنظمات الدولية والهلال الأحمر والصيدليات ولجان التعقيم وعمال النظافة والأفران ومحلات بيع المواد الغذائية وسيارت نقل المواد الغذائية وحليب الأطفال وصهريج نقل المحروقات والفيول.

وسبق أن علقت الإدارة الذاتية دوام المدارس والجامعات والمعاهد في مناطق سيطرتها شمالي شرقي سوريا حتى إشعار آخر، وألغت كافة التجمعات في هذه المناطق.

وأعلنت إدارة معبر “سيمالكا” الحدودي مع العراق في منطقة المالكية بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا الثلاثاء 25 شباط 2020، عن اتخاذ  “إجراءات وقائية لمواجهة فيروس كورونا” عبر فحص المسافرين القادمين من إقليم كردستان العراق.

وسبق أن ناشدت هيئة الصحة في “الإدارة الذاتية” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، في بيان لها الأمم المتحدة بضرورة التحرك السريع من أجل مساعدتها في الحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وحذرت لجنة الإنقاذ الدولية من مغبة تفشي فيروس كورونا بسرعة في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيث يقيم عشرات آلاف النازحين وأفراد عائلات مقاتلي تنظيم الدولة، ونسبة الكثافة السكانية فيه 37,570 شخصا في الكيلومتر المربع الواحد.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 6 نيسان 2020، قرابة 1,284,754 شخص في 206 دولة في العالم، توفي منهم قرابة 70,320 شخص، فيما بلغ عدد المتعافين 247,948، حسب موقع (Worldometers).

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الحياة اليومية في مدينة عامودا بريف الحسكة خلال فترة حظر التجوال المفروض من قبل الإدارة الذاتية لمنع انتشار فيروس […]

trackback

[…] رأي أهالي مدينة الحسكة حول الإجراءات المُتخذة من قبل الإدارة الذاتية لمنع تفشي وباء […]