حجرت الكوادر الطبية في شمال إدلب الأربعاء، على شخص مسن في مشفى سلقين المركزي مشتبه بإصابته بفيروس “كورونا المستجد”، عقب ظهور أعراض مشابهة عليه.

وأضافت شبكة “بلدي” أنه تم الحجر على شخص مسن من قرية كفرنّة بريف سلقين في ريف إدلب الشمالي بعد ظهور أعراض فيروس “كورونا” عليه.

وأوضحت الشبكة أن الشخص المحجور عليه قدم من تركيا ويخضع للعلاج ولديه مرض “التهاب ذات الرئة” وأمراض في القلب، مشيرا إلى أنه دخل إلى المناطق المحررة من المعبر الحدودي الرسمي مع تركيا “باب الهوى”.

وأشارت إلى أنه بعد مراجعة المشفى والشك بأنه يحمل الفيروس، جرى الحجر عليه وأخذ عينات وأرسلت إلى مخبر الإنذار المبكر في مدينة إدلب للتأكد من إصابته”.

وسبق أن تم عزل 4 أشخاص في جناح خاص بمشفى أطمة بريف إدلب الشمالي، وذلك بعد الاشتباه بإصابتهم بفيروس كورونا مشيراً إلى أنهم ينتظرون نتائج التحاليل لنفي أو تأكيد الإصابة.

وفي شريط مسجل بثته صفحة مديرية صحة إدلب على موقع فيسبوك حول جائحة كورونا قال “خليل” إنه لا يتواجد في مشافي المنطقة سوى 3065 سريراً، أي كل 1363 شخصاً لهم سرير.

و“كورونا كوفيد 19” مرض معد يسببه فيروس كورونا المكتشف مؤخرا، وينتشر عن طريق اللمس ومن ملامسة القطيرات التنفسية، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعا، من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

مصدر الصورة: معبر باب الهوى

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] نفى وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، مبينا أن الشخص الذي أشيع أنه مصاب بالفيروس كانت نتيجة اختباره سلبية. […]