كشفت مصادر محلية عن تعرض إحدى صالات المؤسسة السورية للتجارة في السويداء، التابعة لحكومة الأسد، للسرقة، فجر أمس الخميس، بعد قيام مجهولين بكسر الأقفال، وخلع باب الصالة، وسرقة موجودات بقيمة نصف مليون ليرة، أثناء تطبيق حظر التجول في المدينة.

وقالت شبكة السويداء 24 المحلية أن صالة المؤسسة الواقع جانب مدرسة التجارة في مدينة السويداء تعرّضت للسرقة، بما فيها من مواد غذائية وأدوات كهربائية سرقها اللصوص، فيما اكتفت الشرطة بكتابة ضبط بالحادثة “على أن تستكمل التحقيقات لاحقا”.

وكانت تعرضت الصالة ذاتها للسرقة قبل أسابيع، فيما تعرضت مدرسة المحدثة الجنوبية في حي المسلخ، لعملية سرقة أيضاً قبل أشهر، إذ سرق منها كافة الأدوات الكهربائية وأجهزة الحاسوب.

وتعرضت عشرات المحال التجارية والمستودعات  في أسواق مدينتي ديرالزور والميادين الخاضعتين لسيطرة قوات الأسد فجر أمس الأحد للسرقة أثناء تطبيق حظر التجول في المدينتين.

كما تعرضت عشرات المحلات التجارية في السوق القديم وحول دوار المصرية في مدينة البوكمال شرقي دير الزور للسرقة أيضاً، حيث وجهت المصادر الاتهام لعناصر الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني، الذين انتشروا في شوارع المدينة ليلة السبت، لتطبيق حظر التجول.

وسبق أن قررت حكومة الأسد إغلاق مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمنتزهات الشعبية والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وفرضت حكومة الأسد حظر تجوال جزئي بدء من مساء الأربعاء 25 آذار الماضي وسيستمر يوميا من الساعة 18:00 مساء وحتى 06:00 صباحا، وهو يأتي ضمن حزمة الإجراءات التي اتخذتها حكومة الأسد للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

مصدر الصورة: السورية للتجارة

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments