أقدم رجل في ريف طرطوس على قتل زوجته وطفليه طعنا بالسكين قبل محاولته الانتحار بتناول كمية من الأدوية وضرب يديه بالسكين في محاولة منه لابعاد الشكوك عنه.

وقالت صحيفة الوطن المقربة من حكومة الأسد إن المهندس الزراعي أسامة ميخائيل قام بقتل زوجته راما داوود وطفليهما عيسى ومارسيل بعمر (5 و 6) سنوات، طعنا بالسكين في قرية “بديرة” التابعة لبلدية “متن الساحل”.

وأضافت الصحيفة أن ميخائيل حاول بعد ذلك الانتحار بتناول أدوية وضرب يديه بالسكين قبل أن تكتشف الجريمة وينقل إلى المشفى للعلاج، حيث تم إجراء عملية غسيل معدة له كما تم معالجة وضع الجروح في يديه وهو الآن تحت المراقبة الطبية.

وأضاف المصدر أن ميخائيل 38 سنة مهندس زراعي يعمل في شركة خاصة قبل أن يستقيل منها قبل قرابة عام على أمل السفر فيما لا تزال دوافع قتل عائلته مجهولة.

وقتل في 7 كانون الثاني الماضي، طفل يبلغ من العمر تسع سنوات في مدينة القرداحة بريف اللاذقية، بعد إصابته بقصور تنفسي رضي ناتج عن تعرضه لضربة قوية بالعصا على جسمه أدت إلى وفاته.

وكذلك أقدم ضابطاً يعمل في سجن حماة المركزي التابع لقوات الأسد يدعى “وئام زيود” على قتل خطيبته “هبة جبور” وشقيقتها “نور” وإصابة شقيقهما “حسن”، وذلك لاتخاذ الشابة قراراً بفسخ خطوبتها.

وقتل الطفل عبدالهادي غفور البالغ من العمر ثلاث سنوات  في مدينة حلب، بعد تعرضه للضرب المبرح حتى الموت من قبل والده (ع. غفور)، في جريمة وصفها أهالي مدينة حلب بـ”الشنيعة”.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد ازديادا في معدل الجريمة وحوادث الاعتداء بغرض السرقة والتي تسجل غالبا ضد “مجهولين” وسط فلتان أمني في ظل إهمال وغياب لدور الأجهزة الأمنية.

مصدر الصورة: هاشتاغ سيريا

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أقدم رجل في ريف طرطوس على قتل زوجته وطفليه طعنا بالسكين… بتناول كمية من الأدوية وضرب يديه بالسكين في محاولة منه […]