ادعى عدد من المدنيين الموظفين في مركز لاستقبال اللاجئين في ألمانيا أن شابا سوريا واثنين آخرين من طاجكستان قاموا بنشر فيروس كورونا بين اللاجئين في المراكز المخصصة للاجئين بمدينة شفيرين التابعة لمقاطعة مكلنبورغ.

وقالت صحيفة “بليد” الألمانية إن أحد الموظفين من التكافل الاجتماعي “سوسيال” صرح للصحيفة بأن هناك أكثر من 43 إصابة في صفوف اللاجئين في مركز استقبال اللاجئين (بشتيرن بوخ هولز ) وفي الأماكن العامة بمدينة شفيرين التابعة لمقاطعة مكلنبورغ، وذلك بسبب عدم التزامهم بالحجر الصحي.

وأوضحت الصحيفة أن اللاجئ السوري يعيش في مركز يضم أكثر من 550 لاجئا من جنسيات مختلفة, مشيرة إلى أنه يخرج بالسر للأماكن العامة ولا يمكثون بالغرف المخصصة.

وسبق أن سجنت الشرطة الألمانية في مدينة لاندشاوت التابعة لمقاطعة بافاريا، لاجئ سوري لعدم التزامه بالحظر الذي تفرضه الحكومة في ألمانيا بعد انتشار فيروس “كورونا”.

كما أصيب لاجئ سوري بفيروس كورونا المستجد في ولاية مكلنبورغ فوربومرن شرقي ألمانيا في مركز استقبال اللاجئين بمدينة شفيرين عاصمة الولاية.

و“كورونا كوفيد 19” مرض معد يسببه فيروس كورونا المكتشف مؤخرا، وينتشر عن طريق اللمس ومن ملامسة القطيرات التنفسية، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعا، من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف أو الرشح أو ألم الحلق أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments