قضى رجل ثلاثيني صباح أمس الأحد إثر دهسه من قبل قطار معد لنقل الحبوب، أثناء محاولته عبور السكة الحديدية عند جسر بستان الباشا بجانب اوتستراد اللاذقية – جبلة.

وقالت شبكة أخبار جبلة، على صفحتها على موقع فيس بوك إن الشاب موسى محمد الحسن البالغ من العمر 35 سنة، دهسه قطار، أثناء مرور القطار بالقرب من جسر بستان الباشا، حيث توفي فورا وتم نقله إلى المستشفى الوطني في جبلة، فيما لم يتضح بعد دوافع أسباب الحادث، سواء أكان حادثاً طبيعياً أم انتحارا.

ونقل موقع تلفزون الخبر عن مدير فرع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في اللاذقية في حكومة الأسد عدنان بيطار قوله إن الشاب كان يحاول العبور من فوق سكة القطار ويشيح بوجهه إلى جهة مدينة اللاذقية للتأكد من خلو السكة.

وأضاف بيطار نقلاً عن شهود عيان أن القطار كان قادماً من الجهة الأخرى، وقبل وصول القطار قام السائق بفتح منبه القطار للتنبيه وقد فوجئ بهذا الشاب، وقام سائق القطار باستخدام المنبه وفتح زمور القاطرة لتنبيه الشاب، إلا أن الشاب لم يسمع الصوت بسبب ضجيج السيارات، ليدهسه وهو يواصل النظر بالاتجاه الخاطىء.

وتابع الموقع نقلاً عن شاهد عيان أنه عندما كان الشاب يحاول عبور الأوتوستراد قاصداً الوصول إلى جمعية البستان، كانت ستصدمه سيارة إلا أنه نجا منها بأعجوبة ليصل إلى جانب الأوتوستراد.

وتوفيت طالبة البكلوريا هيلين ملحم المهدي في 24 تموز الماضي دهساً بالقطار في منطقة المزيرعة جنوب اللاذقية، بسبب وضعها سماعات أُذن وهي تمشي على أحد السكك الحديدية التي يمر بها القطار كل ثلاثة أيام.

وتوفيت بعدها بأيام أم وابنها بعد صدمهم قطار ركاب كان يتجه من اللاذقية إلى طرطوس ونجا الأب وطفلان آخران.

مصدر الصورة: سانا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments