ارتفاع كبير في أسعار المواد الأولية والغذائية في إدلب وخاصة مادة السكر وارز والطحين بسبب إغلاق معبر باب الهوى الذي يعتبر المعبر الوحيد بين مناطق بين سوريا وتركيا، بالإضافة لأغلاق المعابر في مناطق درع الفرات مع تركيا وحكومة الأسد، كإجراءات إحترازية لمنع إنتشار جائحة كورونا التي تسبب في انهيار الاقتصاد العالمي.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments