كشفت وزارة الصحة في حكومة الأسد، السبت، حصيلة الأشخاص الذين تم وضعهم في الحجر الصحي منذ بدء الإجراءات الاحترازية من فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) في سوريا.

وقالت الوزارة في بيان على صفحتها على موقع فيس بوك، إن 2115 شخصا تم وضعهم في الحجر الصحي منذ الخامس من شباط الماضي وحتى أمس الجمعة، مشيرة إلى أنه تم إخراج 1898 منهم، بينما بقي 217 شخصا قيد المتابعة في المحافظات.

ولفت البيان إلى أن خارطة وزارة الصحة تتضمن حاليا 19 مركز حجر صحي و14 مركز عزل طبي في جميع المحافظات، فضلاً عن وجود مراكز حجر مجهزة من قبل جهات رسمية وجمعيات أهلية في حال الحاجة.

وعدلت حكومة الأسد، اليوم السبت، أوقات حظر التجول الجزئي الذي فرضته سابقا ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا في البلاد، وإعادة فتح كافة المهن في أيام محددة من الأسبوع.

وكذلك أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة الأسد أمس الجمعة، تسجيل 5 إصابات جديدة بمرض “كورونا – كوفيد 19” الذي يسببه فيروس “سارس – كوف 2” ليرتفع العدد الكلي للمصابين المعلن عنهم في البلاد إلى 38 مصابا.

وممدت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد، الأربعاء، 15 نيسان الحالي، قرار حظر التنقل بين المحافظات، حتى أيار المقبل، وذلك في إطار مكافحة فيروس كورونا المنتشر في مناطقها.

وسبق أن حددت حكومة الأسد يومين خلال الأسبوع القادم يمكن للمدنيين المقيمين في مناطقها التنقل بهما بين المحافظات، بعد حوالي 3 أسابيع من حظر التنقل بين المحافظات.

وكانت اعترفت وزارة الصحة بوفاة حالتين فقط من إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في سوريا وشفاء خمس حالات، فيما تشير مصادر إعلامية إلى تكتّم كبير من حكومة الأسد حول إعلان الرقم الحقيقي لأعداد المصابين.

وسبق أن حذر دبلوماسي أمريكي سابق من تفشي فيروس كورونا في دول عدة من بينها سوريا واصفا إياها بالقنابل الموقوتة نظرا لضعف الوسائل والموارد الطبية في تلك الدول.

وتفشى مرض فيروس كورونا كوفيد-19 (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 18 نيسان 2020،  أكثر من 2.2 مليون شخص بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم أكثر من 157 ألف شخص، وتعافى أكثر من 585 ألف، حسب موقع (Worldometers).

مصدر الصورة: سانا

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] حكومة الأسد تكشف عن أعداد المحجور عليهم صحيا بسبب “ك… […]