تراجعت بعض الزراعات الموسمية في إدلب هذا العام مثل الحمص والشعير والقمح والكمون، بسبب الحملة الأخيرة لقوات الأسد وخوف المزارعين من تقدم الأولى مرة أخرى ما سيعرضهم لخسارة المحاصيل. الأمر الذي قد يؤدي لارتفاع أسعار الحبوب هذا العام.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments