قتل 9 مدنيين في لبنان بينهم 5 عمال سوريين بعد أن أطلق مسلح مجهول النار، الثلاثاء، في بلدة “بعقلين” بمحافظة جبل لبنان (جنوب غرب العاصمة بيروت).

وقال الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية) أن “عدد ضحايا جريمة بلدة بعقلين الشوفية، ارتفع إلى 9 ضحايا، اثنان من البلدة: امرأة من عائلة التيماني، وكريم نبيل حرفوش، وشخصان من بلدة عرسال وخمسة عمال سوريين”.

وأضافت وكالة “الأناضول” التركية أن التفاصيل الأولية للجريمة تفيد بأن “(م. ح) وشقيقه (ف. ح.) هما وراء جريمة القتل، وكان الهدف منها شخص سوري الجنسية للثأر منه”.

وأشارت إلى أن الشقيقين فرا إلى “جهة مجهولة، وتعمل العناصر الأمنية من جيش وقوى أمن وباقي الأجهزة على ملاحقتهما للعثور عليهما”, مضيفة أن الجاني استخدم فيها بندقية “بومب اكشن” و”كلاشنكوف”.

وسبق أن توفي لاجئ سوري متأثرا بحروق أصيب بها بعد أن أضرم النار في نفسه في بلدة “تلعبايا” بمحافظة البقاع وسط لبنان.

واتخذ “المجلس الأعلى للدفاع” في لبنان عدة قرارات في 2019 زادت الضغط على اللاجئين السوريين في لبنان، تضمنت الترحيل العاجل لمن يدخل لبنان بشكل غير نظامي، وهدم ملاجئ اللاجئين، وقمع السوريين الذين يعملون دون رخصة.

ويوجد 938.531 لاجئاً سورياً في لبنان مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتقول الحكومة اللبنانية إن حوالي 550 ألف لاجئ من سوريا يعيشون في لبنان غير مسجلين.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] إخبارية محلية شريطا مصورا يوثق لحظات القبض على مرتكب مجزرة بعقلين في لبنان، التي ذهب ضحيتها 5 سوريين و4 […]