أصدرت حكومة الأسد قرارا بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من الشركات والشخصيات بينها رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف”، رجل الأعمال البارز، وابن خال بشار الأسد، وعدد آخر من رجال الأعمال إضافة إلى زوجاتهم.

وبحسب القرار الصادر قبل أكثر من شهر فقد تقرر الحجز الاحتياطي على أموال شركة “آبار بتروليوم سيرفيس” والمسجلة في بيروت، وهي شركة تعمل في مجال صفقات نقل الوقود والمواد النفطية وقد ورد اسمها في وقت سابق ضمن قائمة العقوبات الأمريكية.

وجاء قرار الحجز الاحتياطي “ضماناً لحقوق خزينة الدولة من الرسوم والغرامات المتوجبة في قضية تعود للعام 2019 وتتعلق بمخالفة بحكم الاستيراد تهريباً لبضاعة ناجية من الحجز قدرت قيمتها بنحو ملياري ليرة سورية، ورسوم تتجاوز 200 مليون وغرامات تصل إلى أكثر من 8 مليار ليرة سورية”.

كما شمل القرار إضافة إلى مخلوف الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة “علي محمد حمزة” و”محمد خير العمريط” و”باهر السعدي” إضافة إلى زوجاتهم، في القضية ذاتها.

وسبق أن فرضت وزارة الخزانة الأمريكية في أيول 2018، عقوبات على شركة آبار بتروليوم سيرفيس، وقالت إنها أحد الكيانات المتورطة في شبكة وقود توسطت العام الماضي في شحنات منتجات بترولية، بما في ذلك البنزين والمازوت وغاز البترول المسال، لصالح حكومة الأسد، تزيد قيمتها عن 30 مليون دولار.

وسبق أن وضعت حكومة الأسد الحجز الاحتياطي على أموال الأشخاص والشركات الواردة أسماءهم في القرار، حيث صدر قرار مماثل في كانون الأول من العام الماضي على ذمة القضية ذاتها.

ونفى مخلوف بحسب موقع سناك سوري في تصريحات سابقة ارتباطه بشركة “آبار بتروليوم سيرفيس” لكنه قال أنه دفع 7 مليارات ليرة نيابة عنها في قضية الاستيراد تهريباً، إلا أن قرار الحجز الجديد يظهر أنه لا تزال هناك رسوم وغرامات لم يتم تسديدها ما استدعى الحجز على أموال الشركات والأشخاص الواردة أسماؤهم في القضية ذاتها.

وسبق أن أوقف “المصرف العقاري” التابع لحكومة الأسد، كافة التعاملات المالية مع شركة “سيريتل” للاتصالات التي أسسها رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] اليوم بعنوان العبد الفقير رامي مخلوف وذلك بعد ظهوره في مقطع فيديو طالب فيه بوضع آلية لدفع […]