قال المركز الوطني للزلازل في دمشق التابع لحكومة الأسد إن منطقة الساحل السوري تعرضت لأكثر من 25 هزة أرضية خلال خمسة أيام من شهر نيسان.

وقالت وزارة النفط والثروة المعدنية السورية التابعة لحكومة الأسد, إن المركز الوطني للزلازل سجل 935 هزة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، في رصده للأحداث الزلزالية الحاصلة في سوريا والمناطق المجاورة.

وأضافت الوزارة نقلا عن المركز الوطني للزلازل أن منطقة الساحل السوري شهدت عدة هزات أرضية خلال المدة من 14/4/2020 ولغاية 19/4/2020، بلغ عددها 25 هزة تراوحت قوتها بين 2 إلى 4.7 درجة على مقياس ريختر. موقعها على الساحل السوري بشمال غرب مدينة اللاذقية بمسافة 30-50 كم.

وأشارت الوزارة إلى الزلازل التي شهدتها المنطقة تاريخيا وقالت إنها تعرضت لعدد من الهزات القوية منها خلال الأعوام (1759 – 1407 – 1404 – 1202– 1170 –1157).

وأوضحت أن المنطقة “معرضة كغيرها من المناطق للعديد من هذه الهزات بشكل متكرر وفقاً للوثائق والدراسات التاريخية تقريباً كل (250-300) سنة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه التكرار لحدوث الهزات يختلف باختلاف المنطقة والقدر الزلزالي المدروس”.

وقالت الوزارة إن “آخر زلزال قوي حصل في المنطقة وآثر على مدينة دمشق وباقي المدن في بلاد الشام كان في البقاع اللبناني عام 1759”.

واجتمع محافظ طرطوس التابع لحكومة الأسد، أمس الثلاثاء، مع عدد من الهيئات المدنية والأمنية لبحث تداعيات الهزات المتتالية التي تضرب منطقة الساحل السوري.

وشهدت محافظة اللاذقية السورية ومناطق أخرى في الساحل السوري مؤخرا، أكثر من 10 هزات أرضية متتالية خلال يوم واحد، وهزات لاحقة في عدة أيام متتالية تراوحت شدتها بين الخفيفة والمتوسطة.

مصدر الصورة: وزارة النفط التابعة لحكومة الأسد

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments