أعلنت الأمم المتحدة, الثلاثاء، أن 1480 شاحنة من المساعدات عبرت من تركيا إلى شمال غربي سوريا في مارس/ آذار الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام “ستيفان دوجاريك” في مؤتمر صحفي عقده عبر دائرة تليفزيونية مع صحفيين: “المنظمة الدولية تكثف جهودها عبر الحدود التركية السورية من أجل احتياجات 2.8 مليون شخص، بما في ذلك مئات آلاف النازحين منذ 1 ديسمبر/كانون أول الماضي”.

وأوضح المتحدث أن الشاحنات تحمل مواد غذائية ومستلزمات مأوى ومياه وصرف صحي ونظافة شخصية، وصلت الشمال السوري عبر معبري باب الهوى وباب السلامة الحدوديين مع تركيا في آذار الماضي.

ولفت المتحدث أن هذا الرقم هو أكبر عدد من الشاحنات المرسلة في شهر واحد منذ بدء ألية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود التي أذن بها مجلس الأمن الدولي منذ 2014.

وتابع: “تواصلت وتيرة التسليم في أبريل/نيسان الجاري حيث عبرت في الأسبوع الأول من الشهر، أكثر من 300 شاحنة لشمال غربي سوريا تحت إشراف آلية المراقبة”, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

ومدد مجلس الأمن، في بداية كانون الثاني 2020، القرار رقم 2165 الذي يسمح بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، لمدة ستة أشهر فقط مع تقليص عدد المعابر.

ووافق مجلس الأمن في تموز عام 2014 على آلية لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، ضمن القرار رقم (2165)، إذ يتم تجديد هذه الآلية بشكل سنوي، حيث ينتهي العمل بالتمديد في 10 كانون الثاني من كل عام.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments