تداولت صفحات ومواقع إخبارية محلية شريطا مصورا يوثق لحظات القبض على مرتكب مجزرة بعقلين في لبنان، التي ذهب ضحيتها 5 سوريين و4 لبنانيين.

وقالت “الوكالة الوطنية للإعلام” في لبنان أن القوى الأمنية أوقفت أمس ليلا مازن حرفوش مرتكب جريمة بعقلين في بلدة عينبال الشوف.

وأضافت الوكالة أنه بعد التحقيقات مع الجاني تبين أنه قتل أخاه فوزي في منطقة نهر بعقلين وهو الشقيق الثاني الذي قتله، بالإضافة إلى زوجته منال الذين سيشيعان اليوم في نفس البلدة.

ولفتت بعض المواقع اللبنانية إلى أن “أحد القاتلين أقدم على قتل زوجته، و4 سوريين آخرين للثأر، وعندما حاول أحد أشقائه تهدئته قام بقتله أيضا”.

وقال موقع “أورينت” إن القاتل توجه برفقة شقيقه الثاني باتجاه منطقة زراعية، وصادفا شخصين من مدينة عرسال البقاعية، فقتلاهما ظنا منهما أنهما سوريان، ثم صادفا سوريا آخر في طريق هروبهما، فأردوه قتيلا”.

وبحسب الموقع فإن أعمار المغدورين السوريين تراوحت بين 10 سنوات إلى 30 سنة، وكانوا في ورشة للبناء.

وقتل 9 مدنيين في لبنان بينهم 5 عمال سوريين بعد أن أطلق مسلح مجهول النار، أول أمس الثلاثاء، في بلدة “بعقلين” بمحافظة جبل لبنان (جنوب غرب العاصمة بيروت).

ويوجد 938.531 لاجئاً سورياً في لبنان مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتقول الحكومة اللبنانية إن حوالي 550 ألف لاجئ من سوريا يعيشون في لبنان غير مسجلين.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments