كشفت حكومة الأسد عن عدد أبناء الجالية السورية المصابين بفيروس “كورونا” في دولة الكويت.

وقال القائم بأعمال السفارة السورية التابعة لحكومة الأسد في الكويت على صفحة السفارة على الفيسبوك، إن عدد المصابين بفيروس كورونا وصل إلى 23، بينهم 2 من الأطباء السوريين العاملين فيها.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية أنه بلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في الكويت 2614 شخصا، بعد تسجيل 215 إصابة جديدة يوم الجمعة الفائت، في حين بلغ إجمالي عدد المتعافين 613 شخصا.

وسبق أن منعت حكومة الأسد دخول العرب والأجانب القادمين من عدة دول، إلى الأراضي السورية، بما فيها دولة الكويت، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها للتصدي لفيروس “كورونا” المستجد.

وتفشى مرض فيروس “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 24 نيسان 2020،  أكثر من 2.7 مليون شخص بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم قرابة 192 ألف شخص، وتعافى أكثر من 750 ألفا، حسب موقع (Worldometers).

ومرض “كوفيد-19” (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس “سارس كوف 2” المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض “كورونا – كوفيد 19” بالحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، بينما يصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم المصابين دون الحاجة إلى علاج خاص.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments