أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد, الأحد, أنها ألقت القبض على أحد أفراد عصابة امتهنت سرقة المنازل في مصياف غرب مدينة حماة.

وقالت الوزارة على صفحتها في الفيسبوك, إنه تمكن مركز الأمن الجنائي في منطقة مصياف من إلقاء القبض على أحد أفراد عصابة امتهنت سرقة المنازل في المنطقة وهو المدعو ( علي. ك)، وضبط بحوزته ثلاثة قنابل، وطلقات، وبندقية صيد.

وأضافت الصفحة أنه بعد مداهمة منزله عثروا فيه على عدة لوحات عائدة لدراجات نارية تمت مصادرتها، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه بالاشتراك مع أشخاص متوارين على سرقة عدد من المنازل بواسطة الكسر والخلع واستخدام مفاتيح مطابقة.

وأشارت الصفحة إلى أن العصابة تبيع المسروقات وصرف ثمنها على حاجاتهم الشخصية وشراء الحبوب المخدرة وتعاطيها، ومن ضمن المسروقات, كما وجدوا مبالغ مالية، ومصاغ ذهبي، وأجهزة لابتوب، وأجهزة كهربائية، ودراجات نارية.

وسبق أن ألقت الجهات الأمنية في حكومة الأسد القبض على امرأة وابنها قامت بقتل زوجها وألقوا جثته في قناة للمياه داخل حي الصفاء في سلحب غرب حماة.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد في محافظة حماة ازدياد في معدل الجريمة وحوادث الاعتداء بغرض السرقة والتي تسجل غالبا ضد “مجهولين” وسط فلتان أمني في ظل إهمال وغياب لدور أجهزة النظام.

مصدر الصورة: شرطة حماة التابعة لحكومة الأسد

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments