توفي طفل سوري في أحد المستشفيات التركية، بعد أيام من إدخاله من سوريا إلى تركيا بأمر من وزير الداخلية التركي لتقلي العلاج.

ونشرت صفحة “كوزال” المختصة بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا، صورا للطفل “صفوان” أثناء تلقيه العلاج في المستشفى، مضيفة أنه فارق الحياة أمس السبت.

وكان مقطع فيديو تداوله ناشطون قبل أيام عن لحظة إدخال الطفل صفوان للأراضي التركية للعلاج، حيث قاموا بتوجيه الشكر للحكومة التركية على التجاوب مع حالته المرضية.

وسبق أن قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إنه أحضر طفلة سورية مريضة للعلاج إلى الأراضي التركية، عقب انتشار تسجيل مصور للطفلة، على مواقع التواصل الاجتماعي بين سوريين.

كما عبرت الطفلة السورية “سلوى” برفقة عائلتها إلى تركيا، بعد أن اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة إدلب عبر معبر باب الهوى الحدودي.

وفي نهاية 2019, قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن أكثر من 450 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا.

وشهدت تركيا حركة لجوء كبيرة مع الأشهر الأولى لانطلاق الثورة، في آذار 2011 وحتى أواخر عام 2015، حين فرضت الحكومة التركية بعدها تأشيرات دخول على السوريين، في كانون الثاني 2016، وسط انتشار حالات الدخول إلى البلاد عن طريق التهريب عبر الحدود بين البلدين.

مصدر الصورة: كوزال

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] تركيا طفل سوري مقيم في أحد المخيمات بمدينة إدلب، إلى أراضيها من أجل […]