توفي زوجان مساء السبت جراء اندلاع حريق في منزلهم الكائن في مدينة النبك بريف دمشق، بالإضافة إلى أضرار مادية لحقت في منزلهم.

ﻭقال ﻣﺼﺪﺭ ﻓﻲ ﻓﻮﺝ ﺇﻃﻔﺎﺀ ﺭﻳﻒ ﺩﻣﺸﻖ في تصريح لموقع تلفزيون الخبر ﺇﻥ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺣﺎﻓﻆ ﻭﺯﻭﺟﺘﻪ ﻧﺒﻴﻠﺔ ﻏﻨﻴﻤﺔ، ﺗﻮﻓﻴﺎ ﺟﺮﺍﺀ ﺍﻧﺪﻻﻉ ﺣﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻟﻬﻢ ﺍﻟﻜﺎﺋﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻲ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻨﺒﻚ ﺑﺮﻳﻒ ﺩﻣﺸﻖ، بسبب ﺍﻧﻔﺠﺎﺭ ﺃﺳﻄﻮﺍﻧﺔ غاﺯ.

وتوفي طفلان ظهر الخميس الفائت جراء حريق اندلع بسبب وجود تسريب غاز، أثناء استعمال أسطوانة غاز منزلي في منزلهما الكائن في البناء 44 بضاحية الفردوس بريف دمشق، بينما أصيب 4 أشخاص بإصابات طفيفة جراء انفجار أسطوانة غاز في منزل في حي الخطيب بدمشق، قبل أيام قليلة ماضية أيضاً.

وفي الحسكة تسببت أسطوانة غاز بهدم 3 بيوت، في مدينة الحسكة، وإصابة أحد الأشخاص إصابات خطير نُقل على إثرها إلى المستشفى الوطني في المدينة.

وتعاني مناطق سيطرة قوات الأسد من أزمة خانقة بتأمين الغاز المنزلي بعد إغلاق حكومة الأسد معمل “سادكوب” لعدم توفر الغاز المسال، حيث أفاد مصدر خاص في المعمل لـ “وكالة سمارت” أن أزمة الغاز في تفاقم مستمر، مضيفا أن كل الوعود بقرب انتهائها هي “وعود زائفة.

وشهدت مناطق سيطرة حكومة الأسد منذ مطلع العام الجاري أزمة حادة في توفير الماوزت والغاز المنزلي، وخلقت مصاعب لدى المواطنين الذين يعانون أساسا من قلة الخدمات وساعات الكهرباء وأوضاع اقتصادية متردية.

ولمواجهة تلك الأزمة اتخذت حكومة الأسد قرارا باحتكار توزيع الغاز وفق “بطاقة ذكية”، على المواطن الحصول عليها وتسجيل اسمه لدى لجان في الحي الذي يقطن به مقابل الحصول على اسطوانة واحدة شهريا، لكن المواطنين اشتكوا أنها لا تكفي سوى أسبوع.

مصدر الصورة: سانا

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الأسوع الفائت، توفي زوجان بريف دمشق جراء اندلاع حريق في منزلهم الكائن في مدينة النبك بريف دمشق بسبب ﺍﻧﻔﺠﺎﺭ […]