هاجم الفنان بشار اسماعيل المعروف بولائه لحكومة الأسد رامي مخلوف بعد التسجيل المصور له يوم أمس الأحد.

وقال اسماعيل في منشور له على فيسبوك “شاهدت قبل قليل حلقة اليوم من برنامج نفحات مخلوفية، فتبين لي أنه يقوم بتهديدات مبطنة لشخص سيادة الرئيس، كما قام بالتهديد عن الإفصاح بالأسرار التي يتداولها رجال الأمن والدولة عبر الهاتف، باعتباره صاحب هذه الشركة التي تسجل كل شارد وواردة أثناء المكالمة وخارجها، لأن الهواتف الذكية تسجل دائما وحتى إن كان الخط مغلق”.

وأوضح في إشارة لمخلوف أن تجار الحرب وأصحاب رؤوس الأموال الذين يأججون الكره ضد حكومة الأسد.

وأضاف بأن أسياد مخلوف من تجار الحروب لم يؤثروا على سوريا، حتى يتمكن مخلوف من التأثير واستغلال مواقف دعمه للجيش والأمن، مطالبا رأس النظام بشار الأسد باتخاذ خطوات ضد رامي مخلوف تجعل منه عبرة لتجار الحروب والأزمات على حد تعبيره.

وردا على ماوصفه اسماعيل بالتهديدات توجه لرامي مخلوف قائلا “اعلى ما بخيلك اركبوا”. ليختم بعبارة “مناشد اسماعيل”، بإشارة للسخرية من مناشدة رامي مخلوف لبشار الأسد.

ويعرف بشار اسماعيل بولائه لعائلة الأسد، ودأب على مهاجمة رئيس مجلس الوزراء والمسؤولين في حكومة نظام الأسد تحت حجة هامش الحرية وفضح الفساد.

وكان رامي مخلوف ظهر في تسجيل مصور طالب فيه بوضع آلية لدفع المبالغ المفروض على شركة سيريتل، وذلك مناشدا رأس النظام وقريبة بشار الأسد بإعادة النظر بهذه المبالغ المفروضة.  ثم ظهر بتسجيل آخر يوم أمس الأحد، أشار فيه أن الأمور تأخذ منحى خطر وتسير نحو الأسوأ، وأنه لن يقبل بالتنازل عن أمواله وممتلكاته.

ورامي مخلوف هو واحد من بين رجال الأعمال السوريين الذي أدرجت أسماؤهم خلال الأعوام الماضية على لائحة العقوبات الأمريكية والغربية، بسبب تقديمهم الدعم للنظام السوري في قمعه للمظاهرات السلمية، وإنشائهم لشركات وهمية للالتفاف على العقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام السوري. ويشير أحد التقارير الصادرة عن وثائق بنما، إلى أن ثروته الشخصية تقدر بست مليارات دولار.

وورد اسمه قبل وثائق بنما المسربة، ضمن الوثائق التي سربتها السلطات الفرنسية للاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين، وصحيفة لوموند الفرنسية، والتي تكشف عن الحسابات المصرفية لعائلة مخلوف، حيثُ أشارت الوثائق إلى أن حجم الأموال التي تضمنتها بلغ 43 مليون دولار منذ عام 1997 حتى عام 2007، بالإضافة لمجموعة من الشركات المخفية، وأسماء مجموعة من الشخصيات التي تدير أموال عائلة مخلوف ليس فقط على المستوى المحلي، إنما على مستوى العالم أيضًا.

مصدر الصورة: صفحة بشار إسماعيل على الفيسبوك

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments