اتهم وزير الداخلية الليبي، فتحي باشاغا، الثلاثاء، نظام الأسد بتهريب المخدرات عبر سوريا إلى دول عديدة، بينها ليبيا عبر موانىء المنطقة الشرقية، الخاضعة لسيطرة الجنرال خليفة حفتر.

وقال “باشاغا”، في سلسة تغريدات عبر حسابه بـ”تويتر”: “تُدرك إدارات الاستخبارات المالية ووكالات مكافحة المخدرات أن نظام الأسد يُمول أنشطته عن طريق تهريب المخدرات عبر الأراضي السورية إلى العديد من البلدان، بما في ذلك ليبيا عن طريق موانئ المنطقة الشرقية”.

وأضاف “باشاغا” بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية، أنه سلطات الجمارك في ميناء بورسعيد بمصر ضبطت 4 أطنان من الحشيش على متن باخرة تدعى “إيجى كراون”، قادمة من سوريا، ومتجهة إلى ميناء بنغازي.

وضبتط السلطات المصرية جمارك في بورسعيد نحو (4) أطنان من مادة الحشيش مخبأة داخل علب حليب مغلقة من المصنع، وبطريقة يصعب اكتشافها.

وسبق أن أكدت دراسة أصدرها مركز الدراسات في مؤسسة (أنا إنسان)، أن ميليشيا “حزب الله” بالتعاون مع عناصر تابعين للفرقة الرابعة في قوات الأسد عملوا على إدخال “مكابس” لتصنيع حبوب “الكبتاغون” المخدرة إلى عدة مناطق في ريف دمشق ودرعا والسويداء.

ويحظى “حفتر” بدعم روسيا والسعودية والإمارات ومصر وفرنسا ومؤخرا أمريكا، حيث أطلق الأخير شهر نيسان 2019، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس إلا أن قواته هزمت في معركة مدينة غريان (82 كم جنوب العاصمة طرابلس)، وسط تبادل الطرفين الاتهامات بالحصول على دعم من قوى خارجية.

و”حفتر” من مواليد 1943م، ضابط سابق بالجيش الليبي انشق عنه بثمانينيات القرن الماضي، وتلقى العلوم العسكرية في روسيا وأقام لسنوات في أمريكا، قبل أن يعود إلى مدينة بنغازي شرقي ليبيا عام 2011، للقيادة المعارك ضد الكتائب الإسلامية، جنوبي وشرقي البلاد.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] المؤقتة” والمدعوم من تركيا، خلال مشاركته في معارك ليبيا الجمعة، ضد قوات “الجيش الوطني الليبي” التي […]