قال مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، الخميس، إن بلاده تعلم أن روسيا تتعاون مع الأسد لإرسال مرتزقة إلى ليبيا للقتال إلى جانب حفتر.

وأضاف جيفري خلال اجتماع حول الشأن الليبي انعقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة “نعرف بالتأكيد أن الروس يعملون مع نظام بشار الأسد على نقل مقاتلين، ربما من دولة ثالثة، وربما من السوريين إلى ليبيا إضافة إلى العتاد”، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وتابع قائلا “لقد أصبحت ليبيا المحطة الجديدة لمساعي روسيا الخبيثة التي تتمحور حول مكاسب سياسية واقتصادية ضيقة”.

وأشارا إلى أن الأمم المتحدة سبق أن أعربت عن قلقها حيال إرسال روسيا مقاتلين مرتزقة إلى ليبيا، وقيام الإمارات العربية المتحدة وتركيا بدعم طرفي الصراع بطائرات مسيرة.

واتهم وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا، الثلاثاء الفائت، نظام الأسد بتهريب المخدرات عبر سوريا إلى دول عديدة، بينها ليبيا عبر موانىء المنطقة الشرقية، الخاضعة لسيطرة الجنرال خليفة حفتر.

وسبق أن جندت ميليشيا “فاغنر” الروسية شبانا من محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات الأسد جنوبي سوريا، للقتال معها إلى جانب ما يدعى بـ”الجيش الوطني الليبي” الذي يقودها المشير خليفة حفتر ضد  حكومة “الوفاق الوطني” الليبية برئاسة فائز السراج.

ويحظى “حفتر” بدعم روسيا والسعودية والإمارات ومصر وفرنسا ومؤخرا أمريكا، حيث أطلق الأخير شهر نيسان 2019، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس إلا أن قواته هزمت في معركة مدينة غريان (82 كم جنوب العاصمة طرابلس)، وسط تبادل الطرفين الاتهامات بالحصول على دعم من قوى خارجية.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، الأسبوع الفائت، إن بلاده تعلم أن روسيا تتعاون مع الأسد لإرسال مرتزقة إلى ل… للقتال إلى جانب […]