ألقت الشرطة العسكرية في عفرين شمال حلب القبض على خلية خطف في المدينة بينهم امرأة، وتمكنت من تحرير طفل من يد الخاطفين.

وقال موقع “حلب اليوم” إن الشرطة العسكرية في فرع عفرين قامت بمتابعة عصابة خطف في المدينة وتمكنت من إلقاء القبض على أفراد العصابة.

وأوضح الموقع أن العصابة يبلغ عددها ثلاثة شبان وامرأة، وتابع أن الشرطة العسكرية تمكنت من تخليص طفل كانت قد اختطفته العصابة من مدينة مارع بريف حلب.

وأضاف أنه تم ضبط مواد مخدرة ومشروب كحولي كان بحوزة العصابة في مكان إقامة أحد أفرادها بمدينة عفرين شمال حلب.

وتنتشر حوادث الخطف بشكل ملحوظ في منطقة عفرين، حيث سبق أن اتهم ناشطون “فرقة الحمزة” التابعة للجيش السوري الحر باختطاف أم وابنتها، بينما نفت الفرقة ذلك، فيما أطلق خاطفون مجهولون سراح شابة بعد حصولهم على مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي، كما اختطف آخرون صيدلانيا أثناء توجهه من مدينة اعزاز إلى عفرين.

وتسيطر تركيا وفصائل من الجيش السوري الحر على منطقة عفرين منذ شهر آذار 2018، بعد اشتباكات مع “وحدات حماية الشعب” الكردية فيها، ويتعرض الطرفين الأولين لانتقادات من قبل الناشطين والمنظمات الحقوقية، إذ قالت منظمة العفو الدولية، إنه على تركيا وضع حد لـ”الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان” المرتكبة في منطقة عفرين بحلب.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments