قالت وزارة الخارجية والمغتربين التابعة لحكومة الأسد اليوم الأربعاء، إنها حددت الفئات المشمولة بعمليات إعادة المواطنين العالقين خارج سوريا في ظل انتشار فيروس “كورونا”.

وقال الوزارة في بيان لها بحسب ما نشرت وكالة “سانا” التابعة لحكومة الأسد، إن عملية إعادة المواطنين تشمل “المواطنين العالقين في الخارج الذين غادروا سورية من 1-1-2020 حتى 1-5-2020 والطلاب الراغبين بالعودة إلى البلاد بفعل تعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية في الدول الموجودين فيها وكذلك الموظفون الموفدون بمهام رسمية الذين لم يتمكنوا من العودة بفعل إغلاق الحدود بين الدول”.

وأوضحت الوزارة أنه يتم قبول طلبات وتدوين أسماء الراغبين بالعودة إلى سورية من الفئات المذكورة خلال مدة أسبوع واحد فقط من الأحد 17-5-2020 ولغاية يوم الجمعة 22-5-2020.

وأشارت إلى أن عملية الإعادة تشمل المواطنين السوريين حصراً وعدم قبول طلبات الجنسيات الأخرى باستثناء زوجات المواطنين السوريين والأطفال القصر للمواطنات السوريات كما يكون الحجر الصحي للقادمين إلى البلاد في المراكز المحددة في المحافظات.

وأعلنت وزارة النقل التابعة لحكومة الأسد، الإثنين الماضي، أنها بدأت بإجلاء المواطنين السوريين الراغبين بالعودة من دولة الإمارات إلى سوريا على نفقتهم الخاصة.

وكان عبّر طالب سوري يدرس في روسيا عن استيائه من ارتفاع ثمن تذكرة العودة إلى سوريا، وذلك بعد إعلان حكومة الأسد إجلاء السوريين العالقين بسبب انتشار فيروس “كورونا”.

وسجلت “رسميا” أول حالة إصابة بمرض “كورونا – كوفيد 19” في العاصمة السورية دمشق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، الأحد 22 آذار 2020، ليرتفع بعدها عدد الإصابات المسجلة تدريجيا ليصل إلى 47 حالة عدا الإصابات التي لا يعلن عنها من قبل حكومة الأسد، وسط تحذيرات أممية من أن المرض يشكل “خطراً محدقاً” على جميع السوريين.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 13 أيار 2020، أكثر من 4.3 مليون شخص بالفيروس في 212 دولة وإقليم حول العالم، توفي منهم قرابة 294.000 شخص، حسب موقع (Worldometers).

ومرض “كوفيد 19” (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس “سارس – كوف 2” المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

مصدر الصورة: وزارة الخارجية التابعة لحكومة الأسد

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments