توفي وزير الثقافة الأسبق الدكتور رياض عصمت، ليلة أمس، جراء إصابته بفيروس كورونا في ولاية شيكاغو الأمريكية، عن عمر ناهز ٧٣عاما.

وشغل عصمت عددا من المواقع في سوريا، من رئيس دائرة البرامج الثقافية في التلفزيون السوري، إلى عميد المعهد العالي للفنون المسرحية، ثم مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ومعاون وزير الثقافة، قبل أن يشغل موقع الوزير بين عامي 2010 – 2012، كما كان سفيرا لبلاده لدى باكستان ثم قطر.

ولد عصمت في دمشق عام 1947، ونال درجة الإجازة في الأدب الإنكليزي، وتابع دراسته العليا في الإخراج المسرحي والتلفزيوني ونال درجة الدكتوراه في الفنون المسرحية في الولايات المتحدة، حيث عمل منذ 2013 أستاذا زائرا في جامعات أمريكية.

وهاجر “عصمت” بداية عام 2012 إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد تنحيه عن منصبه كوزير للثقافة.في أحدى مشافي شيكاغو الأميركية، جراء اصابته بفيروس كورونا. عن عمر ناهز الثانية والسبعين سنة.

نشر أكثر من 35 كتابا تنوعت بين الكتب النقدية، (وثمة من يصنفه بأنه من أهم النقاد العرب)، كما كتب عددا من المسرحيات، والمجموعات القصصية، ونشرها في عواصم عربية عدة، تضمنت كتباً نقدية ومسرحيات ومجموعات قصصية ورواية، كما كتب حوارات وسيناريوهات لمسلسلات تلفزيونية مثل”هولاكو”، “تاج من شوك”، “المجهول”، و”قصص الغموض”.

وسبق أن توفي الطبيب السوري غيفونت مراديان، أثناء أداء عمله في إحدى المشافي الإيطالية، إثر إصابته بفيروس “كورونا”، ليكون الضحية الثالثة للفيروس بين الأطباء السوريين في إيطاليا، والسادسة بين اللاجئين السوريين في أوروبا.

وسجلت الولايات المتحدة 1894 وفاة بفيروس كورونا المستجد في الـ24 ساعة الأخيرة، ما يرفع الحصيلة الاجمالية للوفيات في البلاد الى 82246 حالة، وفق إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، حيث بلغ عدد الإصابات 1.42 مليون في حين سجلت 244 ألف حالة شفاء من الفيروس.

مصدر الصوة: وزارة الثقافة التابعة لحكومة الأسد

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments