فرضت حكومة الأسد إجراءات جديدة للوقاية من فيروس “كورونا” خلال أيام عيد الفطر، وذلك بعد ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس.

وقالت وكالة “سانا” التابعة لحكومة الأسد، إن الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس “كورونا” أعلن عن فرض حظر التجوال الليلي خلال عيد الفطر من الساعة السابعة والنصف مساءً حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، مشيرةً إلى تعديل أوقات الحظر الليلي بعد العيد مباشرةً، لتصبح من الساعة السادسة مساءً حتى السادسة صباحاً.

وأضاف الفريق أنه سيتم إلغاء حظر التنقل المفروض بين المحافظات اعتباراً من صباح الثلاثاء القادم 19 ولغاية 30 من أيار الجاري، مع التزام بحظر التجوال الليلي.

وأوضح أنه سيتم منع أي مظاهر تجمعات تتعلق بالعيد خاصة ألعاب الأطفال بكل مكوناتها وصالات الألعاب، مع إنزال العقوبات بحق المخالفين.

وأشارت الوكالة إلى أن حكومة الأسد أكدت استمرار إغلاق المنافذ الحدودية مع إمكانية اللجوء إلى فرض “حظر التجوال التام” تبعاً للمتغيرات المتعلقة بفيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة الأسد عن إصابتين جديدتين بفيروس “كورونا”، اليوم السبت، ليرتفع العدد الكلي للإصابات إلى 50، توفي منهم ثلاثة، وأضافت أن هناك سبع حالات شفاء جديدة، ما يرفع عدد حالات الشفاء إلى 36 حالة.

وسبق أن قررت حكومة الأسد إعادة فتح الأسواق الشعبية والفعاليات والمحال التجارية والصناعية والخدمات، وإلغاء حظر التجول ضمن المحافظات، بعد إغلاقها أو إيقاف العمل بها في إطار الإجراءات الرامية للتصدي لفيروس “كورونا” المستجد.

وسجلت “رسميا” أول حالة إصابة بمرض “كورونا – كوفيد 19” في العاصمة السورية دمشق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، الأحد 22 آذار 2020، ليرتفع بعدها عدد الإصابات المسجلة تدريجيا ليصل إلى 44 حالة عدا الإصابات التي لا يعلن عنها من قبل حكومة الأسد، وسط تحذيرات أممية من أن المرض يشكل “خطراً محدقاً” على جميع السوريين.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 5 أيار 2020، أكثر من 3.5 مليون شخص بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم قرابة 249.000 شخص، وتعافى أكثر من مليون، حسب موقع (Worldometers).

ومرض “كوفيد-19” (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس “سارس كوف 2” المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

مصدر الصورة: وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ليرتفع بعدها عدد الإصابات المسجلة تدريجيا ليصل إلى  58حالة، وسط تحذيرات أممية من أن المرض يشكل “خطراً […]

trackback

[…] ليرتفع بعدها عدد الإصابات المسجلة تدريجيا ليصل إلى 123 حالة عدا الإصابات التي لا يعلن عنها من قبل حكومة الأسد، […]