أصدر مجلس الإفتاء السوري التابع للمجلس الإسلامي السوري، أمس السبت، بياناً أوضح فيه حكم مسألة صلاة العيد في المنزل، بسبب إغلاق المساجد في ظل الإجراءات المتخذة في ظل انتشار فيروس “كورونا”.

وقال المجلس ردا على الاستفسارات حول أداء صلاة العيد داخل المنزل، بأنه يجوز على الشخص أن يصلي صلاة العيد في منزله، سواء لوحده أو مع أفراد عائلته، مستنداً بذلك إلى أقوال فقهاء وأئمة سابقين.

وأشار المجلس إلى أن وقت صلاة العيد يبدأ من طلوع الشمس وارتفاعها، يعني بعد ربع ساعة، إلى قبيل أذان الظهر، في حين يمكن لمن فاتته أن يقضيها بقية يوم العيد.

 

وكان مفتي دمشق التابع لوزارة الأوقاف في حكومة الأسد حدد مقدار صدقة الفطر بـ1500 ليرة سورية.

وسبق أن أعلنت الجمعية الفلكية السورية (بانتظار المشاهدة العينية)، و“المجلس الأوروبي للإفتاء أن عيد الفطر يوافق يوم الأحد 24 من أيار الحالي.

وتأسس المجلس من رجال دين سوريين بإسطنبول، في أبريل/ نيسان 2014، ويضم نحو 40 هيئة ورابطة إسلامية.

وحتى مساء السبت، أصاب كورونا أكثر من 4 ملايين و660 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 309 آلاف، وتعافى أكثر من مليون و777 ألفا، وفق موقع “Worldometer“.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 5 أيار 2020، أكثر من 3.5 مليون شخص بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم قرابة 249.000 شخص، وتعافى أكثر من مليون، حسب موقع (Worldometers).

ومرض “كوفيد-19” (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس “سارس كوف 2” المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments