تناقلت وسائل إعلام محلية صورة لبنطال جينز في أحد مولات دمشق وصل سعره إلى 140 ألف ليرة سورية، وذلك بعد استمرار الليرة السورية بالانهيار مقابل الدولار أمريكي.

ونقلت صفحة “يحرق ديبك” على الفيسبوك صورة لبنطال جينز يحمل تسعيرة 140 ألف ليرة سورية وقالت أنه من أحد الموالات في دمشق.

ولاقت الصورة الكيثر من التعليقات التي تنتقد وضع الليرة السوري والأسواق في ظل انهيار الليرة.

وسبق أن قالت وسائل إعلام محلية إن أسعار بعض الهواتف المحمولة في أسواق دمشق تجاوز الثلاثة ملايين ليرة سورية، وذلك خلال أزمة “كورونا”.

ووصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى 1820 ليرة للشراء و1790 ليرة للمبيع في دمشق، وسط انهيار متواصل بسعر الليرة وتذبذب الأسواق.

وسبق أن قال صرافون أن مرض “كورونا – كوفيد 19” هو أحد أسباب انهيار الليرة السورية، حيث تجاوز سعر صرف الدولار الأميركي الواحد، الـ ١٣٥٠ ليرة سورية، في نهاية شهر آذار، في ريف حلب.

في حين يربط محللون سبب انهيار الليرة لاقتراب موعد تطبيق قانون العقوبات الأمريكي “قانون سيزر” مما يسرع في عملية الانهيار، بينما يرى آخرون الحملة الإعلامية من قبل وسائل الإعلام الروسية أدت لهذا الانهيار بسبب تكهنات تخلي روسيا عن الأسد.

ويعتبر سعر صرف الليرة السورية الأسوأ بتاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة، لتصل أوائل عام 2020 لأكثر من 1000 ليرة مقابل الدولار.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] عيد الفطر، حيث ارتفعت الأسعار إلى أكثر من 90 بالمئة مع انهيار الليرة أمام الدولار […]