ثماني سنوات قضاها حسن متنقلا بين الأفرع الأمنية كان آخرها سجن صيدنايا، تعرض خلالها لجميع أشكال التعذيب وكان شاهدا على عمليات الإعدام والتعذيب بحق السجناء، ليخرج مؤخرا من المعتقل نحو حياة جديدة ويتطلع للنظر بحال المعتقلين ودمجهم بالمجتمع

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments