فاقم الارتفاع الكبير في درجات الحرارة شمالي إدلب من معاناة سكان المخيمات مع شح المياه في بعض المخيمات.
وناشد الأهالي في مخيم شام في منطقة كللي شمالي إدلب المنظمات الإنسانية لتوفير مياه الشرب في مخيمهم الذي يعاني من شح في المياه وصعوبة في تأمينها.
ويقول أبو يزن نازح من كفر بطيخ لبوابة إدلب ( التابعة لمشروع بوابة سوريا) إنه ومنذ أسبوع ودرجات الحرارة في ازدياد مع عدم وجود كميات من المياه في الخيام حيث لا تكفي المياه سوى للشرب وفي بعض الأحيان لا يمكن الشرب منها بسبب ارتفاع حرارتها.
وأثر ارتفاع درجات الحرارة الكبير على حياة ساكني المخيم وزاد من معاناتهم بالإضافة لوقوعه في منطقة نائية بعيدة عن التجمعات السكانية.
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments