سوريون
فازت الإعلامية السورية يقين بيدو المعروفة باسم “ميرنا الحسن” بجائزة الشجاعة الصحفية الممنوحة من قبل المؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة، التي تمنح للصحفيات اللواتي أظهرن شجاعة استثنائية في عملهن الصحفي في ظل ظروف صعبة أو خطيرة.

وذكرت المديرية التنفيذية للمؤسسة، إليسا ليز مونيوز، أن  الصحفيات الفائزات بجائزة “الشجاعة الصحفية” هذا العام، يذكّرن بأن “الأبطال الحقيقيين هم أولئك الذين يروون أهم القصص في العالم، مهما كانت المخاطر”، وأضافت “في الوقت الوقت الحالي السعي وراء الحقيقة والحاجة إلى صحافة متنوعة له أهمية كبيرة”.

وهنأ إعلاميون سوريون يقين، كما أصدر الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة بيان تهنئة جاء فيه  “نبارك لابنة الثورة الصحفية الشجاعة “يقين بيدو” فوزها بجائزة الشجاعة الصحفية المقدمة من “المؤسسة الدولية النسائية للإعلام” لسنة 2020، “يقين” من أصوات الحقيقة في هذه الثورة وقد تفانت في عملها الصحفي وكانت مثالاً مشرقاً للشابات السوريات الناجحات”.

 

وتوجه رامي السويد بالشكر لـ “يقين” وكتب على تويتر “ألف مبروك للصحفية يقين بيدو بفوزها بجائزة  الشجاعة الصحفية لعام ٢٠٢٠ والمقدمة من المؤسسة الدولية النسائية للإعلام بعد تفوقها على جيسيكا أرو من روسيا، وسلافة مجدي من مصر، وغولشيرا هوجا من الصين”.

 

أما أحمد أبا زيد أكد أن يقين تستحق وبجدارة هذه الجائزة وغرد على تويتر “مبارك للإعلامية ابنة إدلب والثورة يقين بيدو جائزة الشجاعة الصحفية المقدمة IWMF، تستحقين كل التكريم من أبناء بلدك ومن العالم، وتذكير بشجاعة وبطولة من يضحون بحياتهم حتى يصل صوت السوريين”.

أما ورد نجار كتب في منشور لها  على فيسبوك “الصحفية يقين بيدو تحصل على جائزة الشجاعة الصحفية المقدمة من المؤسسة الدولية النسائية للإعلام لعام 2020 ، نجاح أي سوري “حر” .

مصدر الصورة: صفحة يقين بيدو على فيسبوك 

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments