قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار السبت، إن عمليات الجيش المكثفة مستمرة في إدلب ومناطق “غصن الزيتون” و”درع الفرات” بريف حلب في سوريا.

وجاء ذلك أثناء قيام أكار وقادة الجيش بجولة في مركز إدارة الأنشطة العسكرية التركية في إدلب وعفرين شمال حلب، حيث تم إطلاعهم على تلك الأنشطة.

وقال أكار بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية: “أنقرة تعمل أيضا على تحقيق الاستقرار بالمنطقة، وتمكين الإخوة السوريين من العودة بشكل آمن إلى منازلهم وأرضهم”.

وأشار أكار إلى أن تركيا تبذل جهودا كبيرة لتقديم المساعدة الإنسانية للمتضررين السوريين، وتساعد للتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب في سوريا.

وفي شهر آذار قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن قوات بلاده ستستأنف عملياتها العسكرية من حيث توقفت في حال فشلت هدنة وقف اطلاق النار في إدلب.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، 5 مارس/ آذار، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب مع الاحتفاظ بحق الرد على هجمات الأسد.

وشهد قبل ذلك ريفا إدلب الجنوبي وحلب الغربي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: وزارة الدفاع التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments