قالت وكالة روسية إنه تم تسجيل 36 إصابة جديدة بين نزلاء أحد مراكز الحجر الصحي في دمشق، مما أدى لازدياد أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة الأسد إلى 106 حالة.

ونشرت وكالة “سبونتيك” الروسية تقريرا مدعما بفيديو تحدث من خلاله المحجور عليهم عن جوانب التقصير في عمل المركز، والتأخر الكبير في نقل المصابين منه، الأمر الذي يعتقدون بأنه السبب الرئيس في تسجيل نسبة كبيرة من الإصابات خلال اليومين الفائتين.

وأشار الوكالة إلى أن المحجورين طالبوا السلطات الصحية بإجراء مسحات لهم قبل خروجهم للتأكد من سلامتهم، لافتين إلى أن المركز المذكور يفتقد إلى الشروط الصحية المطلوبة من تعقيم وتوافر الكمامات فضلاً عن عدم إلزام جميع المقيمين في المركز بتنفيذ إجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي والتعقيم داخل المركز ما يعرض الجميع لخطر الإصابة بفيروس “كورونا”ونقل العدوى إلى الآخرين.

وأوضحت أنها حصلت على تسجيل صوتي للسيد (س. ي) وهو أحد القادمين إلى سوريا، تحدث فيه من داخل مركز المدينة الجامعية عن الظروف غير الصحية التي بدأت لحظة وصول ركاب الطائرة إلى مطار دمشق الدولي مروراً بحافلات النقل غير المعقمة، وصولاً إلى مركز الحجر الصحي الذي يفتقر للشروط الصحية المطلوبة من تعقيم وتنظيف وتأمين كمامات وقفازات وطعام.

وعلقت الوكالة على حادثة رمي الطعام التي قام بها المحجورين في المدينة الجامعية بدمشق بالقول: “الطعام الذي ظهر في الصور كان فاسداً ورائحته نتنة بسبب الأجواء الحارة ولا يصلح للأكل فقام عدد من المحجورين برفض تناوله وإلقائه خارج المركز لعدم صلاحيته”.

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد أنها أوقفت الأشخاص محجورين الذين ظهروا في شريط فيديو وهم يرمون الطعام من شرفة في المدينة الجامعية بدمشق.

وفي وقت سابق قالت وزارة الصحة التابعة لحكومة الأسد، إن عدد المقيمين في مراكز الحجر الصحي منذ الخامس من مارس/آذار وحتى الرابع عشر من مايو/ أيار الجاري بلغ 6 آلاف و781 شخصاً خرج منهم 4 آلاف و224 شخصاً.

وسجلت “رسميا” أول حالة إصابة بمرض “كورونا – كوفيد 19” في العاصمة السورية دمشق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، الأحد 22 آذار 2020، ليرتفع بعدها عدد الإصابات المسجلة تدريجيا ليصل إلى 58 حالة عدا الإصابات التي لا يعلن عنها من قبل حكومة الأسد، وسط تحذيرات أممية من أن المرض يشكل “خطراً محدقاً” على جميع السوريين.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 5 أيار 2020، أكثر من 3.5 مليون شخص بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم قرابة 249.000 شخص، وتعافى أكثر من مليون، حسب موقع (Worldometers).

ومرض “كوفيد-19” (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس “سارس كوف 2” المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

مصدر الصورة: المدينة الجامعية بدمشق

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] وكالة روسية تكشف سبب ارتفاع نسبة مصابي “كورونا” ف… […]