قام الجيش التركي بنشر رادارات مراقبة أرضية لضبط الأمان والاستقرار في مناطق عملية “نبع السلام” وحماية حدودها من خلال منع تسلل العناصر “الإرهابية”.

ونشرت وكالة “الأناضول” التركية صوراً للرادار التركي محلي الصنع، من طرازARS-2000 ، والذي تنتجه شركه ASELSAN التركية للتصنيع العسكري.

وأضافت الوكالة أن الجيش التركي يستعين بأسلحة قنص محلية الصنع، وعربات مدرعة من صنع شركات تركية، في توفير الأمن بالمنطقة.

وتم تصنيع رادار المراقبة الأرضية ARS-2000 لتتبع الأهداف التي تتحرك على الأرض أو البحر أو تقترب منها حتى مدى 40 كم، وكذلك ضبط وتعديل رمايات المدفعية في النهار والليل في جميع الظروف الجوية.

وتم البدء بتصنيع الرادار قبل سنوات لضبط الحدود التركية ومنع عمليات تسلل عناصر حزب العمال الكردستاني على خط الجبهة، حيث يستطيع الرادار التقاط أي شخص يمشي على مسافة 12 كم في جميع الظروف الجوية.

وكانت أطلقت تركيا عملية عسكرية ضد “قسد”  الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث سيطرت القوات التركية على عشرات القرى في محافظتي الحسكة والرقة، لكنها علّقت المعركة بشكل مؤقت في إطار اتفاق آخر وقعته الأولى مع الجانب الأمريكي ينص على وقف إطلاق النار مدة خمسة أيام وانسحاب “قسد” بعمق 32 كيلو متر.

مصدر الصورة: وزارة الدفاع التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments