هاجم مسؤول في وزارة الصحة التابعة لحكومة الأسد المواطنين في مناطق سيطرتها متهمتهم بالاستهتار واللاوعي، بسبب تصرفاهم بعد رفع الحظر المفروض بسبب فيروس “كورونا”.

وأوضح معاون مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة التابعة لحكومة الأسد عاطف الطويل بحسب ما نقل موقع “سناك سوري”، أن “انتشار فايروس كورونا بات مسألة شخصية”.

وعلق الطويل على الصور التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي وتظهر خروج المدنيين بكثافة في شوارع دمشق قائلا: “ما حصل أمس بعد فك الحظر من خروج للمواطنين يدل على الاستهتار واللاوعي”.

وأوضح أن رفع الحظر لا يعني انتهاء الوباء, مشيرا إلى أنه يمكن أن يعود خطر ظهور الفيروس في أي لحظة يمكن أن يظهر الفيروس، مضيفا أن هذه التصرفات تساهم بإعادة انتشاره.

وأعلن الفريق المعني بإجراءات التصدي لفيروس “كورونا” التابع لحكومة الأسد، 26 أيار، إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل اعتباراً من اليوم والسماح بالتنقل بين المحافظات من جديد.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة الأسد بشكل كبير حيث بلغ عدد المصابين 121 حالة شفي منها 41 وتوفي 4 حالات.

وأعلنت وزارة الأوقاف التابعة لحكومة الأسد، أول أمس الثلاثاء، إعادة فتح المساجد أمام المصلين بعد إغلاقها بسبب فيروس “كورونا”، وذلك في الوقت الذي تسجل فيه إصابات جديدة بالفيروس.

وسجلت “رسميا” أول حالة إصابة بمرض “كورونا – كوفيد 19” في العاصمة السورية دمشق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، الأحد 22 آذار 2020، ليرتفع بعدها عدد الإصابات المسجلة تدريجيا ليصل إلى 121 حالة عدا الإصابات التي لا يعلن عنها من قبل حكومة الأسد، وسط تحذيرات أممية من أن المرض يشكل “خطراً محدقاً” على جميع السوريين.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 5 أيار 2020، أكثر من 3.5 مليون شخص بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم قرابة 249.000 شخص، وتعافى أكثر من مليون، حسب موقع (Worldometers).

ومرض “كوفيد-19” (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس “سارس كوف 2” المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments