قالت وسائل إعلام تركية إن سائق سيارة أجرة تركي رفض نقل سيدة سورية حامل إلى المستشفى في ولاية كوجا إيلي، لتضع السيدة الحامل مولودها على حافة الطريق.

وقال موقع “أونيديو” الإلكتروني، بأنّ “محمود هاشم” استدعى أمس في حي “تشاير أوفا” بولاية كوجا إيلي، سيارة أجرة لنقل زوجته الحامل إلى المستشفى، لبدء ولادتها.

وأوضح الموقع أن م.ب سائق سيارة الأجرة طالب محمود هاشم وزوجته عائشة هاشم النزول من السيارة، وذلك بعد أن لاحظ أنّ السيدة عائشة على وشك أن تضع مولودها داخل السيارة.

واقترح السائق على العائلة الاستعانة بسيارة إسعاف، مبتعدا عن المكان، لتضع السيدة الحامل مولودها على حافة الطريق، وهي تحاول العودة ثانية إلى منزلها.

وأشار الموقع إلى أن سيارة الإسعاف حضرت بعد دقيقتين من الولادة، حيث نُقلت الأم وطفلها بعد إجراء الإسعافات الأولية لهما مكان وقوع الحادثة، إلى مستشفى فاتح الحكومي في منطقة “جيبزا”.

ولفت الموقع أن مديرية أمن تشاير أوفا ألقت القبض على السائق انتشار تسجيل مصور من قبل الجيران للحادثة، وانتشاره على صفحات التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر التسجيل بمثابة بلاغ.

وبرّر م.ب في إفادته التي أدلى بها في مديرية أمن “تشاير أوفا” رفضه نقل عائشة هاشم إلى المستشفى، بأنه شعر بالخوف بعد أن رأى السيدة الحامل تنزف دما.

وسبق أن ولدت فتاة سورية تبلغ من العمر “17 عامًا”على حافة الطريق في بمحافظة موغلا جنوب تركيا، إثر تعرضها لاعتداء جنسي تسبب لها بحالة من النزيف الحاد، وأجبرها على الولادة في المبكرة التي كانت تحاول الوصول إلى أقرب مستشفى حكومي في المنطقة.

ويعيش في تركيا قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، يتوزعون على عدد من الولايات التركية أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب وأوروفة وأنطاكية ومرسين>

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments