قامت الشرطة الألمانية 6 لاجئين سوريين وألمان في مدينة نيوبراندنبرغ التابعة لمقاطعة مكلنبورغ، بسبب إقامتهم حفلة وانتهاك قواعد الحظر المفروض بسبب انتشار فيروس “كورونا”.

قالت صحيفة “نورد كورير” بحسب ما نقل موقع “أورينت” إن الشرطة تلقت اتصالا من الجيران يفيد بأن مجموعة من الأشخاص يقيمون حفلة، وعند قدوم الشرطة تبين بأن الأشخاص يحملون عناوين مختلفة ولا يعيشون بنفس المنزل، كونه يسمح للأشخاص الذين يسكنون سكنا مشتركا بالتجمع.

وتابعت الصحيفة “أن اثنين من السوريين كانت سجلت بحقهم سابقا مخالفة قواعد الحظر الخاصة بجائحة كورونا، وبعد اعتقال جميع من كان في المنزل بمن فيهم الألمان قررت الشرطة مخالفتهم”.

وقامت الشرطة بإطلاق سراحهم فيما بعد ولكنها أبقت على السوريين قيد الاعتقال الذين تكرر خرقهم للقواعد الخاصة بوباء كورونا والتي تقتضي عدم إقامة اجتماعات أو احتفال لأكثر من شخصين.

وسبق أن سجنت الشرطة الألمانية في مدينة لاندشاوت التابعة لمقاطعة بافاريا، لاجئ سوري لعدم التزامه بالحظر الذي تفرضه الحكومة في ألمانيا بعد انتشار “كورونا”.

واستقبلت ألمانيا حوالي 780 ألف لاجئ سوري، وتوافق الحكومة الألمانية مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في تقييمها للأوضاع في سوريا، وهي أن شروط عودة اللاجئين “بأمان وكرامة” غير متوفرة حتى الآن في سوريا.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments