وصل سعر صرف الدولار الأمريكي، في جميع المحافظات السورية إلى أكثر من 2000 ليرة سورية للدولار الواحد، للمرة الأولى في تاريخ سوريا، وسط استمرار انهيار الليرة وانخفاض قيمتها.

وقالت مصادر محلية إن سعر صرف الدولار في العاصمة دمشق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، وصل إلى 2000 للمبيع و1990 للشراء بعد أن كان الاثنين 1 حزيران الجاري  1890 ليرة للمبيع و1860 ليرة للشراء.

وقال صرافون لبوابة سوريا، إن سعر الدولار وصل في عموم محافظة حلب إلى 2050 ليرة للمبيع و2020 للشراء بعد أن كان الاثنين 1890 للمبيع و1860 للشراء، وكذلك في محافظة إدلب حيث سجلت 2015 للمبيع 2050 للشراء، حيث كان الاثنين 1940 للمبيع و1900 للشراء

وتأتي هذه الأسعار بعد أن وصل سعر صرف الدولار الامريكي الاثنين 18 أيار 2020 إلى عتبة الـ 2000 ليرة سورية للمرة الأولى في تاريخ سوريا، إذ توقفت مكاتب الصرافة شمالي وشمالي شرقي سوريا، الأحد 17 أيار 2020، عن التداول بالدولار الأمريكي بعد تجاوزه حاجز الـ 1700 ليرة سورية حينها.

ويعتبر وصول سعر صرف الدولار إلى 2000 ليرة هو أسوأ قيمة لليرة السورية في تاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع فاقدة قرابة 97.5 بالمئة من قيمتها منذ عام 2011 حتى الآن، مع وصول سعر صرف الدولار إلى قرابة 40 ضعفا عن سعره عام 2011.

وكان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة، لتصل أوائل عام 2020 لأكثر من 1000 ليرة مقابل الدولار.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments